الرئيسية / راموز الإضبارة / ألفاظ ذات دلالات من العامية العراقية

ألفاظ ذات دلالات من العامية العراقية

ألفاظ ذات دلالات من العامية العراقية

لم يبق من الوطن إلا أطلال وذكريات،… الكلمات العامية من الدارجة العراقية صارت تثير فينا شعور الانتماء إلى وطن،.. نريد استرجاعها، لعل الوطن يرجع إلينا يومًا، أو لعلنا نرجع إليه…

 

القبانجي : الشخص الذي يوزن البضاعة، ومتاتية من القبان أو الميزان.:

الاطرقجيبائع السجاد والبساط :

مغازجيبائع الكراسي والمناضد المرايا واللوازم المنزلية :

العبايجيبائع العبي وناسجها، والعباية تسمى أحيانا (بشت) وتعني بالفارسية والكردية الظهر، ومنه ورد أسم (بشت كو) طرف العراق الشرقي التي يقطنه العراقيون الفيلية، و الذي يعني ظهر الجبل:

علوجييبيع الحبوب والطحين. والعلوه هي السوق أو سوق الجملة، وتعني باللغة الكثبان أو مرتفع الأرض.

العربنجي : صاحب العربة 

قلمجي : تاجر التبغ. وكان لايطلق على تاجر التبغ (تاجر) بل قلنش :

الفروجي : خياط العبي (الفرو:

القندرجيالشخص الذي يصنع الأحذية، و (قندره) كلمة تركية:

جرخجيحارس ليلي، وجرخ يعني دائر أو دورة، والأسم متأتي من دورانه في الأزقة، ويسمى أحيانا النوبجي، ويعني الذي يأتي بالنوبة، أي بوقت معين أو فترة عمل محددة:

الحمامجي : صاحب الحمام، والحمام كلمة عربية.:

الفيترجي: وهو مصلح السيارات، والكلمة وارده من (فيتر Fitter ) الأنكليزية، وتعني صاحب المقاييس أو آخذ القياس بـ (الفيته) ، وليس مصلح شئ ما.:

بنجرجيوهو مصلح إطارات السيارات المطاطية، والكلمة واردة من الأنكليزية (بوينجر Puncture
جلبي: وتعني مثل شاهبندر لكن من اللغة التركية، وتداولها العراقيون للدلالة على ملاك الأراضي.

دامرجيوتعني حداد، والكلمة واردة من التركية حيث (دامر) يعني حديد، وثمة عائلة غنية في بغداد تحمل هذا الأسم:

دايهبمعنى مربية، أو سيده، والكلمة من أصل فارسي بمعنى الرب أو الرئيس، وقد كان الأعراب في العراق القادمين من الجزيرة العربية يروجون (العراق دايه ونجد أمايه) ، أي أن أصلهم من نجد وتربيتهم في العراق، وهذا ما ذكره علي الوردي في لمحاته الإجتماعية. وداي أو دائي، ربما لها صلة مع إصطلاح (يدعي) و (مدعي بيها) أي (شقي) (اباضاي عند الشاميين) ومتقوي بين القوم بجسارته وشكيمته، فهو مثل (وفي اللغة الكردية تطلق على الام):

السيد. والداعيأي الشخص المتكلم اي الداعي لكم بالدعوات الصالحة كما يفسرها البعض.وداي تداولها الولاة الأتراك في الجزائر وتونس، كلقب لهم وأشهرهم حسين داي.وترادف كذلك تداول لقب (باي) كما أحمد باي والي قسنطينة الذي طرده الفرنسيون 1832م، وباي، تعني درجة رفيعة أو ذو المراتب، وهي من التركية كما(باية) درجة السلم عند العراقيين.:

كولجي : حارس المرمى، وكول كما هو معروف كلمة أنكليزية، مثلما كل مصطلحات اللعبة. والسبب لأن البريطانيين هم من اتى بهذه اللعبة بعد احتلالهم العراق.:

كلاوجي أو كلاوت :يعني يضحك على ذقن الناس ويخدعهم، وربما يكون مصدرها (كلون clown) الأنكليزية، وتعني المهرج.:

لوتيتأتي بمعنى محتال، وهي تذكر بطبقة الشطار والعيارين في التراث العراقي أو الحرافيش في التراث المصري. وبعضهم يرجعها للمفردة الإنكليزية Looting . وربما الأمر أبعد من ذلك، وينسبها البعض الى قوم يسكنون سلطة عمان اليوم، و يدعون (اللواتي أو اللوتي) ، وكانوا يأمون البصرة ويكثرون فيها، ويتعاملون بالتجارة، ومن هناك أنطلقت الكلمة كون بعضهم كان يحاول الإحتيال. واللواته العمانيين شيعة ويتكلمون العربية مع لغة سنسكريتية خاصة، لكنهم أكثر الناس تعريبا وصيانة للعربية في السلطنة. والغريب في الأمر أن أسمهم يرتبط بقبيلة (لواته) البربرية في المغرب الإسلامي وهي حمولة من قبائل صنهاجة البربرية، التي كني بها ابن بطوطة (اللواتي) الطنجي. وقد رحلت مع العبيديين إلى مصر ثم كتب لها أن تستقر في اليمن، التي تبعت للعبيديين بالإضافة للحجاز والشام. وهربوا الى الهند بعد سقوط الدولة العبيدية، ثم عادوا بعد أجيال الى عمان.

خشب جاوىجاوى اسم البهارات التي كانت تأتي من مدينة جاوه في اندونيسيا وآخذت التسمية على الخشب القوي الممتاز:

لولة او نبوبةخشبة صغيرة كان يلف عليها خيوط الحرير، وفي بعض مناطق العراق يطلق على الحنفية (لولة) ، وتسمى (جشمه) لدى البعض وهي من التركية و تستخدم في التركية للدلالة على النبع او مصدر المياه. ونبوبه وأنبوب العربية كلها من مصدر (نبار) السومرية ويعني القصب، ومنها جاءت كلمة أنبار، ربما بسبب وجود القصب على ضفاف الفرات فيها، أو ربما من (نبر) السامية التي ترمز لأرتفاع أرضها، بما يرد مثلا في (نبرة الصوت) . :

النونة : دائرة صغيرة سوداء التي ترسم بين الحاجبين.:

نمنموهو الخرز الصغير الذي يستعمل في توشيح الأنسجة النسائية، وفي إكساء بعض المقتنيات الجميلة. وربما الكلمة واردة من (نمنم) ومنها (منمنمة) وهي الرسوم الدقيقة التي كانت تزوق بها الكتب، ولاسيما في الحقبة العباسية، ولا سيما القصص والمقامات ومنها مقامات الحريري التي رسمها الواسطي عام 1237م. ونرجح هنا أن هذا العرف قد ورد من كتب ماني البابلي (213-277م) ، حيث كان رساما، وكان يضفي على كتبه الدينية وتعاليمة المكتوبة مسحات فنية من خلال الرسم عليها، ودعي كتابه حينئذ، قبل أن يمنع (ماني نامه) أي سجل أو كتاب ماني، ومنها حرفت لتصبح مع التقادم (منمنة) التي احتفظت بفعل الرسم على الكتب، وقد ترجمها الأوربيون(Miniature) ، وترجمها البعض منهم (مصغرات) بما بدى لهم أنها تعني نمنم أي الصغير كما مفهوم النمنم لدينا.:

الأسطة : كلمة تركية مرادفة لكلمة أستاذ ويعني معلم الحرفة أو حرّيف، وكان تطلق على المهندس والمعمار.:

النزل : مستأجر البيت:

جيجانيعني الشيشان الذين جاءوا الى العراق ايام الحكم العثماني، وهو أقليم من القوقاز, وهم من الأصول التركية واحتلت بلادهم من قبل الروس, وكان قد وردت منها عوائل (كرجية) أي من (جورجيا) ومنهم الولاة المماليك الذين حكموا بغداد إبتداء من سليمان باشا أبو ليلى عام 1750، حتى داود باشا عام 1831، الذي أنتهى به عصرهم بالفيضان والطاعون المشهور الذي كادت بغداد أن تدرس بسببه. ومن الجدير بالذكر أن هؤلاء جلبوا أطفال أشتراهم الولاة العثمانيين من سوق العبيد في (تفليس) عاصمة جورجيا، واستخدموا في الإدارات التركية، وتأسست من بعضهم بيوتات عراقية، ومنهم السياسي العراقي في العهد الملكي حكمت سليمان الذي كان جده سليمان أبو ليلى.:

شقندحيالشخص الفكه المحب للنكتة وهي مشتقة من اللغة التركية:

سيبندي : أي أبو الثلاث ورقات، من مركب (سي- بند) من الفارسية، وتستعمل كلمة (دربدو) محاكية لها في الكردي والفارسي والتركي ونقلها الأتراك للبلقانيين، ومعناها طارق الأبواب أو المتسول.وكنت أسمع والدي يقول عن الشخص الضائع (در بدر) أو (هدر بدر) ومعناها من باب الى باب.:

بلتيقه (برتيقة): ومعناها حيلة، وهي واردة من اللغات الغربية التي تعني سياسة ( Politica ) ، لما فيها من حيل.:

بلشتيومعناها صاحب الحيلة، وقد أشتقت من بلشفي، وترتبط بحادث تسلق البلاشفه الى السلطة في روسيا،و معناها الأكثريه باللغه الروسيه .:

مسقوفيومعناه الشخص الذي لا دين له (دين سز) ولا يحرم أمر، وأنطلقت منذ هجوم الروس على العراق بعد عام 1914، من ضمن أحداث الحرب العالمية الأولى، وعاثوا في قرى ومدن شمال وشرق العراق ظلما وإغتصاب وسرقه:

حبنتريوهي متعددة المعاني وأهمها المعتد بنفسه، والمنتفخ إختيالا، وذهب الدكتور علي الشوك، بأنها واردة من مغامر (أوفنتور) في اللغات الغربية ( Adventure ) .:

القمريالآنة الهندية وهي تساوي 4 فلوس والظاهر أن كان بها شعار القمر في سكتها، وما زال الناس يستخدمون (ما يساوي ولا قمري) يعني لا يساوي شيء. وقد سمعنا مثلا كلمه (طرة وكتبة) وهي تعني وجهي العملة التركية، فطره تعني رسم الطغرائيالمميز للعثمانيين، والكتبة هي الكتابة على الوجه الآخر:

البابوج، الكلاشكلمة تركية و تعني نعال جلد أو المداس، ويسمى أحيانا الصندل.ونفس الكلمة تستخدم في اللغة المجرية :

قصرهو البيت الكبير ذو الواجهة الفخمة والذي يطل على النهر مباشرة، وبلاط كلمة قديمة يذكر البعض أنها محرفة من مصدر روماني ( Palatium ) التي تعني قصرا تحيطه حديقه.:

سكاير المزبنسميت لوجود الزبانة في قاعدة السكارة.:

كرنتينهومعناها نظام الحجز الصحي لمن يحمل مرضا معديا. والكلمة أصلها إيطالي، وعممها الأتراك:

كنتور: هو دولاب الملابس، والكلمة من أصل إيطالي ويعني (المحتوي) ، وتقابل كلمة (كاونتر Caunter ) ، وهي الصناديق التي تحمل بها البضاعة عبر البحار.:

مزينحلاق، وان اول من ادخل كلمة حلاق على محل عمله هو الحلاق مكي الأشتري (في بغداد العشرينات-عباس بغدادي:

Matti ) ومعناها (معطي) المقترنه بأسم احد حواريي السيد المسيح عليه السلام.

عالكيفحسب المرام، وترد بكيفك أي كما تبتغي. وكيفجي، يعني كثير الأفراح، والراغب بالحفلات، وهي واردة من كيف أي فرح التي تعني المخدر (الحشيش) لدى المصريين و المغاربة.:

الطوبجي . جندي المدفعية.طوب معناها مدفع (كلمة تركية) جي. ضمير يدل على الانتساب لشئ مثل (عربان جي) اي صاحب العربانة, و منها اسم منطقة باب الطوب احد مناطق بغداد و كذلك طوب قابي ( المتحف التركي الشهير في اسطنبول) حيث قابي بالتركية يعني الباب:

التوثية.عصا غليظة تتخذ من شجرة التوت، وجذع هذا الشجر ضخم حتى ورد في الأمثال البغدادية (فحل التوت بالبستان هيبه) ، بما يعني شخص ضخم، ومهيوب، لكنه ليس ذي فائدة كثيرا:

جامكلمة مخففة من كلمة الزجاج، وتستعمل بالتركية وفي لغات البلقان.:

بيزة او قران: وتعني قطعة من اللاتينية وتداوها الأسبان تصغيرا (بيسيتا) ، وقران هي محرفة لكلمة (كورون) وهي عملة الكثير من الأوربيين ومنها النمسا في القرن التاسع عشر التي كانت تعتبر عملة قوية. والكلمة محرفة من (قرن) السومرية المصدر، التي استعملت في (هورن) المنبه أو البوق، و (كورن-كورنر) أي زاوية..الخ:

السيان: طين أسود كريه الرائحة لوجود غاز الكبريت فيه، تخلفه مياه المجاري، والمياه الآسنة:

البزَّازبائع القماش. البز (الثياب) مهنة البزاز، البزازة كلمة عربية و بالتركية و الفارسية تستخدم كلمة بازركان :

عزه العزاك : أي أصابك من الحزن والنكبات ما يستحق التعزية وتطيب الخاطر عليه :

الأوادم: بلهجة اهل الريف في العراق جمع آدمي .:

الطلي : هوالخروف الفتي، وهو أكبر من الحمل وأصغر من الكبش .:

خلي: فصيحة، بمعنى، دع أو أترك.:

السردارالسر، كلمة تركية، معناها رأس. دار، معناها القوم، رئيس القوم، ويذهب البعض أنها عربية وتعني دار السر، وكانت تطلق في السودان على القائد العام للجيش:

دَرْدْكلمة فارسية تعني الألم والوجع (الشبعان ما يدري بدرد الجوعان(

شاهد أيضاً

انكسار موجة الإسلام السياسي

انكسار موجة الإسلام السياسي الجمعة 3 رمضان 1434هـ – 12 يوليو 2013م رضوان السيد بعد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *